أهم الأخبار

تصريح صحفي صادر عن دائرة شؤون اللاجئين في حركة المجاهدين الفلسطينية

طباعة تكبير الخط تصغير الخط
 0 Google +0  0
تصريح صحفي صادر عن دائرة شؤون اللاجئين في "حركة المجاهدين الفلسطينية - اتفاق الاطار بين الأونروا والولايات الأمريكية جريمة نكراء بحق قضيتنا الوطنية وتفريط واضح بحقوق شعبنا المهجر عن أرضه منذ عام 1948. - نؤكد أن ما نص عليه الإتفاق هو ابتزاز مخزي وفاضح من قبل الولايات المتحدة يعبر عن الإنحياز الأمريكي التام لصالح الكيان على حساب شعبنا وحقوقنا الوطنية - نرفض وندين بأشد العبارات هذا الإتفاق، ونؤكد أن الأمم المتحدة والمجتمع الدولي هم المسؤولون عن هذه الجريمة الأمر يستوجب توقيف هذه المهزلة وتوفير الدعم المالي للأونروا دون ابتزاز وتضييق. - نستنكر ربط الدعم المالي الأمريكي للأونروا بتحقيق مآرب استخبارية تصب في صالح الكيان وتعمل على تثبيت أركانه على أرضنا المحتلة، الأمر الذي يجعل الأونروا لعبة في يد أمريكا والكيان. - ندعو جماهير شعبنا في كافة مناطق تواجده لتدشين أوسع حملة فعاليات رافضة لهذا الاتفاق دفاعاً عن حقوق شعبنا وعن حقنا الثابت في عودة اللاجئين. "دائرة شؤون اللاجئين" حركة المجاهدين الفلسطينية الخميس 2- سبتمبر - 2021م.